تعلم اللغة الإنجليزية والترجمة طريقك للعمل الدولي!

أصبح موضوع الترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغات الأخرى مسألة مهمة وضرورية بالنسبة لكل المؤسسات والشركات، ولا تقتصر أهمية الترجمة على الشركات الخاصة أو المؤسسات الحكومية بل تشمل المؤسسات الدولية، والمؤسسات العاملة في مجال الثقافة والفنّ. حيث تُشكل الترجمة أهمية خاصة، وذلك لأنّ كثير من المعارف والأبحاث والانتاج الفني والترفيهي يكون ذو مصدر ناطق باللغة الإنجليزية، ما يتطلب ضرورة ترجمة هذه المواد سواء كانت مرئية أو مسموعة، أو مقروءة. إلا أنّ أهمية الترجمة على المستوى الشخصي تأخذ أبعاداً أخرى ترتبط بضرورة تعلم اللغة الإنجليزية لكل من يسعى للوصول إلى سوق عمل عالمي، لنتعرف في هذه المقالة على جوانب تلك العلاقة.

تعلم اللغة الإنجليزية وإتقان الترجمة:

لإتقان الترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية، لا بُد من تعلم اللغة الإنجليزية بشكل سليم ومنطق، وربما مُكثف لمن يسعى للتميز في مجال الترجمة. ونقول تعلم اللغة الإنجليزية واتقان الترجمة، لأن تعلم اللغة الإنجليزية متطلب أساسي ولا يقتصر ذلك على تعلم القواعد وحفظ الكلمات، بل يجب على الشخص أنّ يتعلم اللغة الإنجليزية بشكل مستمر ليتمكن من الاطلاع على كل جديد ناتج باللغة الإنجليزية، بالشكل الذي يوسع مداركه ويثري  مخزونه المعرفي بشكل تراكمي.

أمّا عن اتقان الترجمة، فإنها أشبه بالمهنة التقنية، فالترجمة تتطلب إتقان مهارات اللغة الإنجليزية الأساسية بشكل جيد: القراءة، الكتابة، المحادثة، الاستماع. وكُل ما استمر الشخص بتعلم اللغة الإنجليزية، كلّما ازدادت مهارته في الترجمة. ويصل بعض الأشخاص أحياناً ليكونوا من أشهر المترجمين لأن أسلوبهم في الترجمة عال الاحترافية وبشكل متقن جداً، والسرّ في ذلك يعود إلى تعلم اللغة الإنجليزية بشكل مستمر ومتابعة ما ينتج من مصادر المعرفة والفن والترفيه باللغة الإنجليزية.

كيف تدخل العالمية من خلال الترجمة؟

يبقى السؤال الآن حول العلاقة بين الترجمة وتعلم اللغة الإنجليزية والوصول إلى السوق العالمي. وإن الإجابة بسيطة وسهلة جداً، حيث أنه بمجرد تعلم اللغة الإنجليزية واتقان الترجمة، هذا يمثل حلقة زصل بين الشخص والمؤسسات الدولية في بداية المطاف. بالإضافة إلى ذلك تتنوع اتجاهات كُل شخص، فقد يكون هناك من يُفضل ترجمة الأعمال الفنية (المسموعة والمقروءة) وهناك من يتجه لترجمة الكُتب …

وبعد تحديد الشخص لاحتياجاته يساهم تعلم اللغة الإنجليزية بشكل مستمر في تطوير مهارات الترجمة واتقانها وهذا ما يوسع للشخص مجال العمل، فعلى سبيل المثال أصبحت الرياضة وخاصةً كرة القدم مجالاً واسعاً للمترجمين ومجالاً ممتعاً أيضاً. وسبب ذلك تنوع المسابقات العالمية وتوسع التغطية لهذه المسابقات، ما يتطلب البحث المُستمر عن مترجمين محترفين لتغطية المسابقات الدولية ونقل الأحداث من لغتها الإنجليزية إلى العالم العربي بشكل سهل وبسيط.

ضرورة الموازنة بين تعلم اللغة الإنجليزية واتقان مهارات الترجمة:

إنه لمن الضروري أنّ تتم الموازنة بين تعلم اللغة الإنجليزية واتقان مهارات الترجمة، وذلك لأن الترجمة تتطلب الاستمرار بتعلم اللغة الإنجليزية وتوسيع مدارك الشخص ومراكمة المعارف الجديدة. ومن خلال هذه الطريقة سيكون الشخص ذو مهارة عالية في الترجمة بأنواعها المختلفة، سواء كان ذلك ترجمة المواد المسموعة أو المقروءة أو المكتوبة. وإن الموازنة بين تعلم اللغة الإنجليزية والترجمة تتيح للشخص الوصول لسوق العمل العالمي بكل قوة، وربّما قد يصبح أحد المشاهير في مجال الترجمة..!!