أبرز الصعوبات عند التحدّث باللغة الإنجليزية

البعض قد حفظ قوائم لا تنتهي من المفردات باللغة الإنجليزية، والبعض يعرف جميع القواعد التي تحتاجها لخوض أيّ محادثة لكن تجد نفسك غير متمكّناً من اصال الفكرة الخاصة بك . يوجد الكثير من الخطوات التي تختبأ وراء هذه المشكلة – وبعضها أوضح من غيرها حتى! سنساهم في هذا المقال من خلال نصائح للتغلب على صعوبات التحدث باللغة الإنجليزية والتي قد تواجهك عند خوض محادثة وذلك باستخدام أساليبٍ بسيطة لتحسين قدراتك ومهاراتك لتحدث اللغة الإنجليزية .

الخطوات التي يجب اتباعها لتحدي الصعوبات التحدث الإنجليزية
خفف من سرعة تحدّثك
قد تكون متكلم وبإمكانك الأسرع عندما تتحدّث بلغتك الأم، و تتوقّع من نفسك القدرة ذاتها عند التحدّث باللغة الإنجليزية، اغلب الأحيان لا تكون كذلك، واذا كنت في المراحل الأولى من تعلمك الإنجليزية
يمكنك تحدي هذه الصعوبة عن طريق تجربة التحدّث باللغة الإنجليزية بشكلٍ أبطأ. بطريقة واضحة.
يقوم المتحدثين العظام بهذا الأمر ليضمنوا وصول مضمون رسالتهم بشكل واضح . واختيارك للكلمات بعناية يعكس مدى احترامك للمستمع ويظهر رغبتك في إعطائهم أفضل جوابٍ ممكن.

خذ وقتك لتفكّر في الرد
يمكن ان يخطر في بالك ان الشخص الذي امامك لا يمكنه الصبر على تفكيرك لرد الاحتمال الأكبر ان تكوون هذه الاحتمال خاطئ
يفضل البشر بالعادة ان يحصلوا على جواب مدروس وصحيح وغير المتسرع .. لذلك خذ وقتك في الإجابة
او يمكنك تحضير اسالة بدل البقاء صامتاً
مثل :-
1-

Why is there so much violence on TV?
لماذا هذا العنف كلّه على التلفاز؟

2-
Why there is so much violence on TV? That’s a good question. Let me think for a moment, I haven’t really thought about it before.
Well, I suppose….
لماذا هذا العنف كله على التلفاز؟ هذا سؤال جيد حقاً. دعني أفكّر بذلك للحظة، لم أفكّر حقاً في هذا الأمر من قبل.
حسناً، أعتقد….

حصل المتحدّث (الشخص الثاني) على وقتٍ كافٍ للتفكير عن طريق إعادة الجواب وإضافة بعض الجمل فقط. إذا قمت بنفس الأمر، ستبدو أكثر قدرةً على استخدام اللغة الإنجليزية ولن تشعر بذلك الضغط الذي يدفعك إلى قول شيءٍ قبل أن تكون مستعدا